الأربعاء، أكتوبر 01، 2014

كتاب من الحزن ..!



وهأنتَ إن عاودَ الحزنُ قلبكَ
في نزفهِ بين إشراقتينْ
كطفلٍ أحاطوه علماً
وقد آنسوا منه وعياً طرياً
تلألأ في المقلتينْ
بكون التي ظنها أمه
من سنين خلت لم تكن أمه
ثم عاش ومات
كتاباً من الحزنِ صعبَ القراءةِ
قد سوَّدَ اليتمُ أوراقَه مرتينْ

هناك 14 تعليقًا:

((تبارك اسم ربك ذو الجلال و الإكرام))