الثلاثاء، مارس 22، 2016

مستعمرون



وهاهيَ اسْتَبانتِ الحقيقهْ
طويلةً عريضةً عميقهْ

الهمجُ الذين دَوَّخُونا
بِفِرْيةِ التَّحَضُّرِ الصفيقهْ


لم يتركوا من الخداعِ شيئًا
لم يَلْبسوهُ بزَّةً رقيقهْ


قَرْنٌ مضى، ونحنُ في انْخداعٍ
نستهلكُ المظاهرَ الأنيقهْ


لم يصمدوا أمامَ "طفلِ دِرعا"
وشَخْبطاتِ حُلْمهِ الطليقهْ


تَسَاقطتْ أزياؤهم جميعًا
وانهارتِ السُّتورُ في دقيقهْ


لم يخجلوا إذْ أصبحوا عرايا
وما رَعَوْا بِشَأننا وثيقهْ


فاستنفروا عبيدَهم، ومَدُّوا
إماءَهم بِعُدَّةِ الحريقهْ


وجُبَّةٍ لِنَسْجِها تَدَاعَوْا
لمْ يَبْقَ غيرُ قُبْحِها طريقهْ


قد أشركوا من الشّوَاذِ شَتَّى
لِجَعْلِها بِشَكْلِنا لَصيقهْ


فَ"دَعْشَشُوا" ديارَنا اعْتِسافًا
لِ"يُنْجِدُوا" بِلادَنا "الصديقه"!


جزائرٌ من السلاحِ جاءت
لِمَا دَعَوْهُ طَامَةً مُحِيقهْ!


فصارَ ما ادَّعَوْهُ مَحْضَ عُهرٍ
و"داعشٌ" بِلَيْلِهم عشيقهْ


مستعمرون! صَاحِ، ليس إلا
القتلُ، فيهم شيمةٌ عريقهْ


والنهب في حياتهم أساسٌ
والدجل في خطابهم سليقهْ


ليس لهم مع الورى خَلاقٌ
وهَمُّهُمْ أَذِيَّةُ الخليقهْ


21شباط 2016م

هناك 9 تعليقات:

((تبارك اسم ربك ذو الجلال و الإكرام))